الثانوية التأهيلية ابن خلدون
مرحبا أيها الزائر الكريم
إن كنت زائرا فقط يمكنك التصفح
و إن أردت المساهمة فعليك بالتسجيل


فضاء الثانوي الإعدادي و التأهيلي بمؤسسة ابن خلدون ببوزنيقة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
العضوية في المنتدى لا تعني التسجيل فقط، بل تعني المساهمة في الإغناء و التطوير، l'Adhésion au Forum ne signifie pas seulement le registrement, mais plutôt à contribuer à l'enrichissement et le développement
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 أهل الكهف بين الطابع الذهني و الصراع ضد الزمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
89khaldoun
Modérateur
Modérateur
avatar

ذكر عدد الرسائل : 195
العمر : 63
تاريخ التسجيل : 06/05/2007

مُساهمةموضوع: أهل الكهف بين الطابع الذهني و الصراع ضد الزمن   24/11/2007, 11:38

الدكتور جميل حمداوي
مسرحية أهل الكهف لتوفيق الحكيم:
بين الطابع الذهني والصراع ضد الزمن



1- عتبة المؤلف:

ولد توفيق الحكيم في الإسكندرية بمصر سنة 1898م. وهو ينتمي إلى أسرة مصرية من الطبقة المتوسطة؛ إذ كان أبوه موظفا في السلك القضائي ومن الفلاحين الأغنياء وعلى قسط وافر من الثقافة وصلة بعدد من رجالات العصر ومثقفيه. بينما كانت أمه تركية الأصل، ومن أسرة مماثلة في مستواها لأسرة زوجها وطبقته مما هيأ لأفراد هذه الأسرة مجالا طيبا للعيش والدراسة.
تلقى توفيق إسماعيل الحكيم دروسه الابتدائية في مدرسة دمنهور، وانتقل بعد ذلك إلى القاهرة لمتابعة دراساته الثانوية، وكان بعض إخوته وأقربائه يقطنون فيها، فعاش بينهم طوال هذه المرحلة، ثم التحق بعدها بمدرسة الحقوق وتابع تحصيله العالي فيها إلى أن نال الإجازة في القانون سنة 1924م. والتحق توفيق الحكيم بعد ذلك بمكتب أحد المحامين المشهورين، فعمل محاميا متدربا فترة زمنية قصيرة، ولقد سعى له والده لدى لطفي السيد، فعمل على إيفاده في بعثة دراسية إلى باريس لمتابعة دراساته العليا في جامعتها قصد الحصول على شهادة الدكتوراه في الحقوق والعودة للتدريس في إحدى الجامعات المصرية الناشئة. ولكن توفيق الحكيم خيب ظن والديه هذه المرة أيضا، وبدلا من أن يدرس الحقوق انصرف إلى الأدب والمسرح وخالط الأوساط الأدبية والفنية في باريس. ولقد سجل ذكرياته الباريسية في كتابيه: ) عصفور من الشرق) و ( زهرة العمر. (
وفي باريس، كان يزور متاحف اللوفر وقاعات السينما والمسرح، واكتسب من خلال ذلك ثقافة أدبية وفنية واسعة؛ إذ اطلع على الأدب العالمي: الإغريقي والفرنسي منه. كما كانت له ثقافة اجتماعية وسياسية محلية وعالمية. وفي هذه الفترة بالذات اطلع على المسرح الذهني والرمزي والتجريبي" أوديب ملكا، بجماليون...".
وأحس والداه أن ابنهما لم يغير في باريس الاتجاه الذي سلكه في مصر، فاستدعياه في سنة 1927م، أي بعد ثلاث سنوات فقط من إقامته هناك، وعاد توفيق الحكيم صفر اليدين من الشهادة التي أوفد من أجل الحصول عليها وإن كان قد نهل من الثقافة الموسيقية والأدبية والفنية الشيء الكثير.
وبعد عودته إلى مصر سنة 1934م، تعرف على مشاكل الشعب المصري، واتصل به عن قرب وتعرف إحساسه ووجدانه وعقباته التي وضعها المستعمر نصب عينيه. وخلال هذه الفترة، جمع الملاحظات التي تتعلق بأهالي الأرياف ومعاناتهم في ظل الأنظمة السياسية والاجتماعية الجائرة في كتابين: روايته التي صدرت سنة 1937م " يوميات نائب في الأرياف" وكتابه الذي صدر سنة 1953م " ذكريات في الفن والعدالة".
وفي 1934م، انتقل توفيق الحكيم من السلك القضائي إلى وزارة المعارف العمومية ليعمل بها مدير التحقيقات وظل يعمل في هذه الوزارة حتى نقل منها إلى وزارة الشؤون الاجتماعية عند إنشائها في سنة 1939م. وتولى في هذه الوزارة وظيفة مدير مصلحة الإرشاد الاجتماعي، بيد أن وظيفته الإدارية كانت تعرقل مسيرته الإبداعية والفنية، لذلك يستقيل نهائيا من وظيفته الحكومية سنة 1943م ليعمل في الصحافة بجريدة " أخبار اليوم" التي نشر بها سلسلة من المسرحيات الاجتماعية التي دفعته إلى ذلك مقتضيات الصحافة. وظل توفيق الحكيم يعمل في هذه الصحيفة حتى عاد إلى الحكومة في سنة 1951م مديرا عاما لدار الكتب.
وفي هذه الفترة، نشر مجموعة من المقالات والدراسات الفنية والأدبية والسياسية( تأملات في السياسة- حماري قال لي- شجرة الحكم- مجموعة قصصه القصيرة- فن الأدب- عصا الحكيم...).
وفي عام 1956م، عين توفيق الحكيم عضوا متفرغا في المجلس الأعلى للآداب والفنون ومندوبا لبلده في هيئة اليونيسكو سنة 1959م، بحيث قضى في هذا المنصب قرابة عام عاد بعده سنة 1960م إلى المجلس الأعلى من جديد وظل فيه زمنا قصيرا قبل أن يتقاعد ويعود إلى التفرغ لأعماله الأدبية وتأليفه إلى أن توفي سنة 1987م بالقاهرة.
وقد نال توفيق الحكيم جائزة الدولة قبل ثورة 1952م، وبعدها قلده جمال عبد الناصر أكبر وسام للثقافة.

1-
عتبة التأليف:

لقد ألف توفيق الحكيم عدة مؤلفات إبداعية ودراسات أدبية وفنية واجتماعية وسياسية وفكرية يمكن إجمالها في التالي:
محمد (صلعم) سيرة حوارية 1936م
عودة الروح رواية 1933م
أهل الكهف مسرحية 1933م
شهرزاد مسرحية 1934 م
يوميات نائب في الأرياف رواية 1937 م
عصفور من الشرق رواية 1938م
تحت شمس الفكر مقالات 1938م
أشعب رواية 1938م
عهد الشيطان قصص فلسفية 1938م
حماري قال لي مقالات 1938م
براكسا أو مشكلة الحكم مسرحية 1939م
راقصة المعبد قصص قصيرة 1939م
نشيد الإنشاد كما في التوراة 1940م
حمار الحكيم رواية 1940م
سلطان الظلام قصص سياسية 1941م
من البرج العاجي مقالات قصيرة 1941م
تحت المصباح الأخضر مقالات 1942م
بجماليون مسرحية 1942م
سليمان الحكيم مسرحية 1943م
زهرة العمر سيرة ذاتية- رسائل 1943م
الرباط المقدس رواية 1944م
شجرة الحكم صور سياسية 1945م
الملك أوديب مسرحية 1949م
مسرح المجتمع 21 مسرحية 1950م
فن الأدب مقالات 1952م
عدالة وفن قصص 1953م
أرني الله قصص فلسفية 1953م
عصا الحكيم خطرات حوارية 1954م
تأملات في السياسة فكر 1954م
الأيدي الناعمة مسرحية 1959م
التعادلية فكر 1955م
إيزيس مسرحية 1955م
الصفقة مسرحية 1956م
المسرح المنوع 21 مسرحية 1956م
لعبة الموت مسرحية 1957م
أشواك السلام مسرحية 1957م
رحلة إلى الغد مسرحية تنبؤية 1957م
السلطان الحائر مسرحية 1960م
يا طالع الشجرة مسرحية 1962م
الطعام لكل فم مسرحية 1963م
رحلة الربيع والخريف شعر 1964م
سجن العمر سيرة ذاتية 1964م
شمس النهار مسرحية 1965م
مصير صرصار مسرحية 1966م
الورطة مسرحية 1966م
ليلة الزفاف قصص قصيرة 1966م
قالبنا المسرحي دراسة 1967م
بنك القلق مسرحية 1967م
مجلس العدل مسرحيات قصيرة 1972م
رحلة بين عصرين ذكريات 1972م
حديث مع الكواكب حوار فلسفي 1974م
الدنيا رواية هزلية مسرحية 1974م
عودة الوعي ذكريات سياسية 1974م
الحمير مسرحية 1975م
في طريق عودة الوعي ذكريات سياسية 1975م
ثورة الشباب مقالات 1975م
بين الفكر والفن مقالات 1976م
أدب الحياة مقالات 1976م
مختار تفسير القرطبي مختار التفسير 1977م
تحديات سنة2000 مقالات 1980م
ملامح داخلية حوارمع المؤلف 1982م
التعادلية مع الإسلام والتعادلية فكر فلسفي 1983م
الأحاديث الأربعة فكر ديني 1983م
مصر بين عهدين ذكريات 1983م
شجرة الحكم السياسي(1919-1979) فكر سياسي 1985م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lyckhaldou.maktoobblog.com
 
أهل الكهف بين الطابع الذهني و الصراع ضد الزمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الثانوية التأهيلية ابن خلدون :: الدروس :: عربية :: 3 إعدادي-
انتقل الى: